مناورة البترول البحرية بالعالمين

نمــوذج‭ ‬مهــم‭ ‬لتنـــامى‭ ‬ثقافــة‭ ‬التوافق‭ ‬البيئـــى

 

 

إن‭ ‬قطاع‭ ‬البترول‭ ‬المصرى‭ ‬لايألو‭ ‬جهداً‭ ‬فى‭ ‬تحقيق‭ ‬أعلى‭ ‬معايير‭ ‬التوافق‭ ‬البيئى‭ ‬وتدريب‭ ‬الكوادر‭ ‬البشرية‭ ‬على‭ ‬الأساليب‭ ‬والممارسات‭ ‬الحديثة‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬الحيوى‭ ‬،‭ ‬وكذلك‭ ‬توفير‭ ‬المعدات‭ ‬والمهمات‭ ‬اللازمة،‭ ‬وفى‭ ‬إطار‭ ‬ذلك‭ ‬شهد‭ ‬المهندس‭ ‬طارق‭ ‬الملا‭ ‬وزير‭ ‬البترول‭ ‬والثروة‭ ‬المعدنية،‭ ‬فى‭ ‬20‭ ‬مايو‭ ‬2024،‭ ‬انطلاق‭ ‬فعاليات‭ ‬المناورة‭ ‬العملية‭ ‬لمحاكاة‭ ‬مكافحة‭ ‬تلوث‭ ‬بحرى‭ ‬بالمواد‭ ‬البترولية‭ ‬،‭ ‬والتى‭ ‬انعقدت‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬ثلاثة‭ ‬أيام‭ ‬بميناء‭ ‬الحمراء‭ ‬البترولى‭ ‬فى‭ ‬مدينة‭ ‬العلمين‭ ‬الجديدة‭ ‬بالتنسيق‭ ‬بين‭ ‬وزارة‭ ‬البترول‭ ‬والثروة‭ ‬المعدنية‭ ‬وشركة‭ ‬إكسون‭ ‬موبيل‭.‬

وتضمنت‭ ‬التجربة‭ ‬تنفيذ‭ ‬فرق‭ ‬العمل‭ ‬لأعمال‭ ‬فرد‭ ‬الحواجز‭ ‬المطاطية‭ ‬لحماية‭ ‬الشواطئ‭ ‬السياحية‭ ‬والمناطق‭ ‬والمنشآت‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬بمدينة‭ ‬العلمين‭ ‬الجديدة‭ ‬وإنزال‭ ‬الحواجز‭ ‬البحرية‭ ‬المطاطية‭ ‬للمياه‭ ‬لاحتواء‭ ‬التلوث‭ ‬واسترجاعه‭ ‬باستخدام‭ ‬الكواشط‭ ‬وطلمبات‭ ‬السحب‭ ‬إلى‭ ‬التنكات‭ ‬العائمة‭ ‬ونقلها‭ ‬لمرافق‭ ‬معالجة‭ ‬المياه‭ ‬الزيتية‭ ‬بميناء‭ ‬الحمراء‭.‬

وأكد‭ ‬الملا‭ ‬أن‭ ‬تدريبات‭ ‬هذه‭ ‬المناورة‭ ‬،‭ ‬تقدم‭ ‬نموذجاً‭ ‬مهماً‭ ‬على‭ ‬تنامى‭ ‬ثقافة‭ ‬التوافق‭ ‬البيئى‭ ‬واتباعها‭ ‬المعايير‭ ‬العالمية‭ ‬فيما‭ ‬تقدمه‭ ‬من‭ ‬جهود‭ ‬،‭ ‬خاصة‭ ‬وأنها‭ ‬تأتى‭ ‬فى‭ ‬إطار‭ ‬سياسات‭ ‬الدولة‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬البيئة‭ ‬والتدريب‭ ‬على‭ ‬تفعيل‭ ‬خطة‭ ‬الطوارئ‭ ‬الوطنية‭ ‬لمكافحة‭ ‬التلوث‭ ‬البحرى‭ ‬المستوى‭ ‬الثالث‭.‬

‭ ‬وأشاد‭ ‬الملا‭ ‬بالمستوى‭ ‬المتقدم‭ ‬لفريق‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الجاهزية‭ ‬والاستعداد‭ ‬والأداء‭ ‬والعمل‭ ‬التنسيقى‭ ‬فى‭ ‬تنفيذ‭ ‬أعمال‭ ‬الحماية‭ ‬والاحتواء‭ ‬والاسترجاع‭ ‬،‭ ‬مشدداً‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬الالتزام‭ ‬باتباع‭ ‬إجراءات‭ ‬وقواعد‭ ‬الصحة‭  ‬السلامة‭ ‬المهنية‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬البيئة‭ ‬أصبح‭ ‬ضرورة‭ ‬حتمية‭ ‬لا‭ ‬تهاون‭ ‬فيها‭ ‬وأنه‭ ‬يمثل‭ ‬بما‭ ‬يحققه‭ ‬من‭ ‬أهداف‭ ‬بيئية‭ ‬وعوائد‭ ‬استثمارية‭ ‬نقلة‭ ‬نوعية‭ ‬فى‭ ‬مسيرة‭ ‬الصناعة‭ ‬البترولية‭ ‬التى‭ ‬لا‭ ‬تتوانى‭ ‬عن‭ ‬التطوير‭ ‬المستمر‭ ‬وتنفيذ‭ ‬التزاماتها‭ ‬نحو‭ ‬دعم‭ ‬مسيرة‭ ‬التنمية‭ ‬وتأمين‭ ‬إمدادات‭ ‬الوقود‭ ‬اللازمة‭ ‬لكافة‭ ‬القطاعات‭.‬

‭ ‬وأوضح‭ ‬الملا‭ ‬أن‭ ‬المناورة‭  ‬التى‭ ‬تتم‭ ‬بشراكة‭ ‬موسعة‭ ‬تكتسب‭ ‬أهمية‭ ‬خاصة،‭  ‬وأظهرت‭ ‬كفاءة‭ ‬كافة‭ ‬الجهات‭ ‬المسئولة‭ ‬عن‭ ‬منظومة‭ ‬مواجهة‭ ‬أى‭ ‬تلوث‭ ‬بحرى‭ ‬بترولى‭ ‬قد‭ ‬يطرأ‭ ‬بما‭ ‬يحافظ‭ ‬على‭ ‬البيئة‭ ‬البحرية‭ ‬والثروات‭ ‬الطبيعية‭ ‬،‭ ‬وهى‭ ‬رسالة‭ ‬واضحة‭ ‬للاستثمار‭ ‬بقدرة‭ ‬الدولة‭ ‬المصرية‭ ‬على‭ ‬التعامل‭ ‬بكفاءة‭ ‬مع‭ ‬متطلبات‭ ‬التوافق‭ ‬البيئى‭ ‬وكذا‭ ‬قدرة‭ ‬صناعة‭ ‬البترول‭ ‬والغاز‭ ‬الطبيعى‭ ‬على‭ ‬الاستمرار‭ ‬فى‭ ‬تأدية‭ ‬رسالتها‭ ‬لحين‭ ‬تحقيق‭ ‬التحول‭ ‬الطاقى‭ ‬الكامل‭ ‬مع‭ ‬التزام‭ ‬واضح‭ ‬وقدرة‭ ‬قوية‭ ‬وإرادة‭ ‬فاعلة‭ ‬بالحفاظ‭ ‬على‭ ‬البيئة‭ ‬واستغلال‭ ‬كافة‭ ‬الإمكانيات‭ ‬المتطورة‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭.‬

 

وأشار‭ ‬المهندس‭ ‬جمال‭ ‬فتحى‭ ‬مساعد‭ ‬الوزير‭ ‬للسلامة‭ ‬والصحة‭ ‬المهنية‭ ‬أنه‭ ‬قد‭ ‬شارك‭ ‬فى‭ ‬المناورة‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬القوات‭ ‬البحرية‭ ‬وجهاز‭ ‬شئون‭ ‬البيئة‭ ‬وهيئة‭ ‬البترول‭ ‬وإيجاس‭ ‬وويبكو‭ ‬وبتروسيف‭  ‬وشركة‭ (‬OSRL‭) ‬التى‭ ‬تُعد‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬الشركات‭ ‬العالمية‭ ‬المتخصصة‭ ‬فى‭ ‬الاستجابة‭ ‬للانسكاب‭ ‬النفطى‭.‬

 

غرفة‭ ‬عمليات‭ ‬موسعة‭ ‬لإدارة‭ ‬المناورة

وتفقد‭ ‬الوزير‭ ‬سير‭ ‬العمل‭ ‬داخل‭ ‬غرفة‭ ‬إدارة‭ ‬المناورة‭ ‬البحرية‭ ‬لمكافحة‭ ‬التلوث‭ ‬البترولى‭ ‬بميناء‭ ‬الحمراء‭ ‬بمدينة‭ ‬العلمين‭ ‬،‭ ‬والتى‭ ‬ضمت‭ ‬فريق‭ ‬إدارة‭ ‬الأزمات‭ ‬الإقليمى‭ ‬التابع‭ ‬لشركة‭ ‬إكسون‭ ‬موبيل‭ ‬وفرق‭ ‬شركات‭ ‬قطاع‭ ‬البترول‭ ‬المشاركة‭ ‬للفريق‭ ‬من‭ ‬هيئة‭ ‬البترول‭ ‬وإيجاس‭ ‬وويبكو‭ ‬وبتروبل‭ ‬ورشيد‭ ‬والعامة‭ ‬وجابكو‭ ‬وسوكو‭ ‬والأمل‭ ‬وعش‭ ‬الملاحة‭ ‬وبتروسيف‭ .‬

وأكد‭ ‬الملا‭ ‬أن‭ ‬المناورة‭ ‬البحرية‭ ‬لمكافحة‭ ‬التلوث‭ ‬البترولى‭ ‬التى‭ ‬تمت‭ ‬بالشراكة‭ ‬مع‭ ‬الفريق‭ ‬الإقليمى‭ ‬لشركة‭ ‬إكسون‭ ‬موبيل‭ ‬وفرت‭ ‬للمشاركين‭ ‬فيها‭ ‬تدريبات‭ ‬هامة‭ ‬للغاية‭ ‬تساهم‭ ‬فى‭ ‬نقل‭ ‬المعرفة‭ ‬والخبرات‭ ‬بالإضافة‭ ‬لدعم‭ ‬الثقة‭ ‬لدى‭ ‬الفرق‭ ‬المحلية‭ ‬،‭ ‬ولفت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المناورة‭ ‬أظهرت‭ ‬مدى‭ ‬جاهزية‭ ‬الكوادر‭ ‬والقطاع‭ ‬وما‭ ‬نتمتع‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬كفاءة‭ ‬ومسئولية‭ ‬تمكننا‭ ‬فى‭ ‬المضى‭ ‬قدماً‭ ‬على‭ ‬طريق‭ ‬تحقيق‭ ‬الأهداف‭ ‬المأمولة‭ ‬وعلى‭ ‬رأسها‭ ‬زيادة‭ ‬الإنتاج‭ ‬والاحتياطى‭ ‬والقدرة‭ ‬على‭ ‬مكافحة‭ ‬أى‭ ‬تلوث‭ ‬قد‭ ‬يطرأ‭ ‬بسرعة‭ ‬استجابة‭ ‬وفاعلية‭ ‬،‭ ‬موجهاً‭ ‬الشكر‭ ‬لفريق‭ ‬أزمات‭ ‬إكسون‭ ‬موبيل‭ ‬على‭ ‬اختيار‭ ‬مصر‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬لإجراء‭ ‬المناورة‭ ‬التى‭ ‬تعد‭ ‬إضافة‭ ‬وخبرة‭ ‬قيمة‭ ‬للمشاركين‭ ‬فيها‭ ‬،‭ ‬وأشار‭ ‬كذلك‭ ‬إلى‭ ‬التعاون‭ ‬والتكامل‭ ‬الذى‭ ‬تنتهجه‭ ‬مصر‭ ‬فى‭ ‬شرق‭ ‬المتوسط‭ ‬وبخاصة‭ ‬مع‭ ‬اليونان‭ ‬وقبرص‭ ‬فيما‭ ‬يخص‭ ‬تنمية‭ ‬الثروات‭ ‬الطبيعية‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬تعظيم‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬بالمنطقة‭ ‬واستغلالها‭ .‬

وخلال‭ ‬تواجد‭ ‬الوزير‭ ‬بغرفة‭ ‬إدارة‭ ‬عمليات‭ ‬التجربة‭ ‬استمع‭ ‬إلى‭ ‬شرح‭ ‬من‭ ‬عمرو‭ ‬أبوعيطة‭  ‬رئيس‭ ‬شركة‭ ‬إكسون‭ ‬موبيل‭ ‬مصر‭ ‬،‭ ‬حول‭ ‬مكونات‭ ‬الغرفة‭ ‬والأجهزة‭ ‬المستخدمة‭ ‬ونماذج‭ ‬المحاكاة‭ ‬الرقمية‭ ‬المتطورة‭ ‬المستخدمة‭ ‬لتتبع‭ ‬حركة‭ ‬ومسار‭ ‬التلوث‭ ‬واحتوائه‭ ‬واسترجاعه‭ ‬وكيفية‭ ‬استخدام‭ ‬هذه‭ ‬النماذج‭ ‬الرقمية‭ ‬فى‭ ‬خطة‭ ‬تأمين‭ ‬الشواطئ‭ ‬الحساسة‭ ‬بيئياً‭ ‬وتحديد‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬المناسبة‭ ‬للمكافحة‭ ‬،‭ ‬ولفت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭  ‬فريق‭ ‬المكافحة‭ ‬الإقليمى‭ ‬لشركة‭ ‬إكسون‭ ‬موبيل‭ ‬المشارك‭ ‬فى‭ ‬المناورة‭ ‬يضم‭ ‬مجموعة‭ ‬متخصصين‭ ‬وخبراء‭ ‬إدارة‭ ‬أزمات‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭ ‬ويضم‭ ‬120‭ ‬فرداً‭ ‬من‭ ‬27‭ ‬دولة‭ ‬،‭ ‬وأنه‭ ‬يقوم‭  ‬بإجراء‭ ‬تجربتين‭ ‬كل‭ ‬عام‭ ‬فى‭ ‬دول‭ ‬مختلفة‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬بنحو‭ ‬ورفع‭ ‬درجة‭ ‬الاستعداد‭ ‬لإدارة‭ ‬الأزمات‭ ‬وأن‭  ‬الشركة‭ ‬اختارت‭ ‬إقامة‭ ‬التجربة‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬لأهمية‭ ‬عملياتها‭ ‬بها‭ ‬ومنها‭ ‬التحضيرات‭ ‬لحفر‭ ‬البئر‭ ‬الاستكشافى‭ ‬نفرتارى‭ -‬1‭- ‬بالمياه‭ ‬العميقة‭ ‬بغرب‭ ‬البحر‭ ‬المتوسط‭ .‬

‭ ‬وأعرب‭ ‬عمرو‭ ‬أبوعيطة‭ ‬عن‭ ‬سعادته‭ ‬بالتطور‭ ‬والخبرات‭ ‬والجاهزية‭ ‬التى‭ ‬لمسها‭ ‬فى‭ ‬الفرق‭ ‬المشاركة‭ ‬من‭ ‬شركات‭ ‬قطاع‭ ‬البترول‭ ‬المصرى‭ ‬الذى‭ ‬طور‭ ‬كذلك‭ ‬فى‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬الخاصة‭ ‬به‭ ‬وتقدم‭ ‬كوادره‭ ‬مستوى‭ ‬أداء‭ ‬مميز‭ ‬،‭ ‬لافتاً‭ ‬إلى‭ ‬أهمية‭ ‬تبادل‭ ‬الخبرات‭ ‬الذى‭ ‬تم‭ ‬خلال‭ ‬المناورة‭ ‬التى‭ ‬تعد‭ ‬استهلالاً‭ ‬جيداً‭ ‬لعمليات‭ ‬الحفر‭ ‬التى‭ ‬تستعد‭ ‬لها‭ ‬إكسون‭ ‬موبيل‭ ‬والخاصة‭ ‬بالبئر‭ ‬نفرتارى‭-‬1‭ ‬كأول‭ ‬بئر‭ ‬بالمياه‭ ‬العميقة‭ ‬بمنطقة‭ ‬غرب‭ ‬المتوسط،‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬إجراء‭ ‬مسح‭ ‬سيزمى‭ ‬لحوالى‭ ‬10‭ ‬آلاف‭ ‬كم‭ ‬بمنطقة‭ ‬الامتياز‭ .‬

ووفرت‭ ‬المناورة‭ ‬فرصة‭ ‬للشركات‭ ‬للمشاركة‭ ‬الفاعلة‭ ‬مع‭ ‬فريق‭ ‬متخصص‭ ‬بحجم‭ ‬الفريق‭ ‬الإقليمى‭ ‬لإدارة‭ ‬الأزمات‭ ‬بإكسون‭ ‬موبيل‭ ‬والذى‭ ‬قام‭ ‬بتقسيم‭ ‬العمل‭ ‬إلى‭ ‬خمس‭ ‬مجموعات‭ ‬الأولى‭ ‬مختصة‭ ‬بمتابعة‭ ‬موقف‭ ‬التلوث‭ ‬وتطوراته‭ ‬والثانية‭ ‬خاصة‭ ‬بالتخطيط‭ ‬وتحديد‭ ‬استراتيجية‭ ‬المكافحة‭ ‬المناسبة‭ ‬طبقاً‭ ‬للمستجدات‭ ‬ومجموعة‭ ‬العمليات‭ ‬المسئولة‭ ‬عن‭ ‬تحريك‭ ‬المعدات‭ ‬والأفراد‭ ‬لأعمال‭ ‬المكافحة‭ ‬ومجموعة‭ ‬تطبيق‭ ‬قواعد‭ ‬السلامة‭ ‬والصحة‭ ‬المهنية‭ ‬ومجموعة‭ ‬توفير‭ ‬اللوجستيات‭ ‬ومجموعة‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬والاتصالات‭ ‬الخارجية‭.‬

 

 

تطوير‭ ‬استباقى‭ ‬لميناء‭ ‬الحمراء‭ ‬البترولى‭ ‬لخدمة‭ ‬التنمية‭ ‬والعمران‭ ‬بغرب‭ ‬مصر

كما‭ ‬قام‭ ‬المهندس‭ ‬طارق‭ ‬الملا‭ ‬بتفقد‭ ‬المشروعات‭ ‬الجديدة‭ ‬بمناطق‭ ‬التوسعات‭ ‬بميناء‭ ‬الحمراء‭ ‬البترولى‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬أوضح‭ ‬أن‭ ‬القيادة‭ ‬السياسية‭ ‬والحكومة‭ ‬دعمت‭ ‬الدراسات‭ ‬الاستباقية‭ ‬محددة‭ ‬الأهداف‭ ‬لتطوير‭ ‬المنطقة‭ ‬بما‭ ‬يخدم‭ ‬عدة‭ ‬أهداف‭ ‬ومنها‭ ‬تعظيم‭ ‬دور‭ ‬المنطقة‭ ‬البترولية‭ ‬بميناء‭ ‬الحمراء‭ ‬لخدمة‭ ‬الأهداف‭ ‬التوسعية‭ ‬والعمران‭ ‬السكانى‭ ‬والزراعى‭ ‬والصناعى‭ ‬والسياحى‭ ‬الذى‭ ‬تعمل‭ ‬الدولة‭ ‬على‭ ‬تحقيقه‭ ‬بخطط‭ ‬واستراتيجيات‭ ‬واضحة،‭ ‬لافتاً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المناورة‭ ‬البحرية‭ ‬لمكافحة‭ ‬التلوث‭ ‬البترولى‭ ‬بالميناء‭ ‬بشراكة‭ ‬عالمية‭ ‬مع‭ ‬إكسون‭ ‬موبيل‭ ‬أوضحت‭ ‬مدى‭ ‬الجاهزية‭ ‬التى‭ ‬تحققت‭ ‬لدى‭ ‬الكوادر‭ ‬والمرافق‭ ‬والإمكانيات‭ ‬التى‭ ‬تملكها‭ ‬صناعة‭ ‬البترول‭ ‬المصرية‭ ‬وتؤهلها‭ ‬لدعم‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الاستثمار‭ ‬ذى‭ ‬الجدوى‭ ‬والذى‭ ‬يخدم‭ ‬أهداف‭ ‬مصر‭ ‬فى‭ ‬تحقيق‭ ‬النمو‭ ‬والتنمية‭ ‬المستدامة،‭ ‬مشيداً‭ ‬بالجهود‭ ‬المميزة‭ ‬لكوادر‭ ‬شركتى‭ ‬ويبكو‭ ‬وبتروجت‭ ‬وما‭ ‬يتم‭ ‬تقديمه‭ ‬فى‭ ‬تنفيذ‭ ‬المشروعات‭ ‬من‭ ‬تصميم‭ ‬وإدارة‭ ‬وتنفيذ‭ ‬والمستوى‭ ‬الذى‭ ‬تقدمه‭ ‬بخبرات‭ ‬يُشهد‭ ‬لها‭ ‬بها‭.‬

واستعرض‭ ‬المهندس‭ ‬إبراهيم‭ ‬مسعود‭ ‬رئيس‭ ‬شركة‭ ‬بترول‭ ‬الصحراء‭ ‬الغربية‭  ( ‬ويبكو‭ ) ‬المُشغلة‭ ‬للميناء‭ ‬موقف‭ ‬أعمال‭ ‬مشروع‭ ‬التوسعات‭ ‬بالمنطقتين‭ ‬الشمالية‭ ‬والجنوبية‭ ‬للميناء،‭  ‬الذى‭ ‬تنفذه‭ ‬شركة‭ ‬بتروجت‭ ‬،‭ ‬موضحاً‭  ‬أنه‭ ‬جار‭ ‬استكمال‭ ‬تنفيذ‭ ‬المرحلة‭ ‬الأولى‭ ‬بطاقة‭ ‬تخزين‭ ‬130‭ ‬ألف‭  ‬طن‭ ‬من‭ ‬المنتجات‭ ‬البترولية‭ ‬وتضم‭ ‬8‭ ‬مستودعات‭ ‬تخزين‭ ‬بواقع‭ ‬ثلاث‭ ‬مستودعات‭ ‬للسولار‭ ‬ومثلها‭ ‬للبنزين‭ ‬92‭ ‬و‭ ‬95‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬مستودعى‭ ‬وقود‭ ‬الطائرات‭ ‬و‭ ‬إقامة‭ ‬منصة‭ ‬الشحن‭ ‬لمركبات‭ ‬نقل‭ ‬الوقود‭ ‬والمرافق‭ ‬والخدمات‭ ‬اللازمة‭ ‬لتشغيلها‭ ‬،‭ ‬ولفت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭  ‬القدرة‭ ‬النهائية‭ ‬للمنطقة‭ ‬مع‭ ‬اكتمال‭ ‬مراحلها‭ ‬ستصل‭ ‬الى‭ ‬400‭ ‬ألف‭ ‬طن‭ ‬منتجات‭ ‬بترولية‭ ‬و‭ ‬9‭ ‬ملايين‭ ‬برميل‭ ‬خام‭ .‬

وشملت‭  ‬جولة‭ ‬الوزير‭ ‬تفقد‭ ‬أعمال‭ ‬التوسعات‭ ‬بالمنطقة‭ ‬الشمالية‭ ‬لمتابعة‭ ‬معدلات‭ ‬التنفيذ‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الواقع‭  ‬للمشروع‭ ‬الذى‭ ‬يتضمن‭ ‬إنشاء‭ ‬8‭ ‬مستودعات‭ ‬تخزين‭ ‬للبترول‭ ‬الخام‭ ‬لمضاعفة‭ ‬قدرة‭ ‬ميناء‭ ‬الحمراء‭ ‬البترولى‭ ‬على‭ ‬تخزين‭ ‬واستقبال‭ ‬وتداول‭ ‬الخام‭ ‬استمراراً‭ ‬للتطوير‭ ‬المتلاحق‭ ‬الذى‭ ‬يشهده‭ ‬الميناء‭ ‬ليكون‭ ‬مركزاً‭ ‬مصرياً‭ ‬استراتيجياً‭ ‬لتداول‭ ‬البترول‭ ‬على‭ ‬ساحل‭ ‬البحر‭ ‬المتوسط‭ .‬

واستعرض‭ ‬المهندس‭ ‬إبراهيم‭ ‬مسعود‭ ‬تقدم‭ ‬الأعمال‭ ‬الحالى‭ ‬بالمشروع‭ ‬موضحاً‭ ‬أنه‭ ‬يجرى‭ ‬العمل‭ ‬بالتوازى‭ ‬فى‭ ‬كافة‭ ‬مراحله‭ ‬،‭ ‬ومن‭ ‬المخطط‭ ‬إدخال‭ ‬أول‭ ‬مستودعين‭ ‬للخدمة‭ (‬مستودعى‭ ‬9‭ ‬و‭ ‬10‭ ‬بالميناء‭ ) ‬إلى‭ ‬الخدمة‭ ‬خلال‭ ‬العام‭ ‬الحالى‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬يجرى‭ ‬تنفيذ‭ ‬مستودعى‭ ‬11‭ ‬و‭ ‬12‭ ‬بما‭ ‬يسمح‭ ‬بالوصول‭ ‬بقدرة‭ ‬تخزين‭ ‬الخام‭ ‬بالميناء‭ ‬إلى‭ ‬3ر5‭ ‬مليون‭ ‬برميل‭ ‬كمرحلة‭ ‬أولى‭ ‬بعد‭ ‬انتهاء‭ ‬تنفيذ‭ ‬المستودعات‭ ‬الأربع‭ ‬التى‭ ‬يصل‭ ‬سعة‭ ‬المستودع‭ ‬الواحد‭ ‬منها‭ ‬إلى‭ ‬630‭ ‬ألف‭ ‬برميل‭  ‬،‭ ‬هذا‭ ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬انتهاء‭ ‬وضع‭ ‬الأساسات‭ ‬لأربع‭ ‬مستودعات‭ ‬أخرى‭ ‬بالمشروع‭ .‬

اهم الاخبار
جميع الحقوق محفوظة © 2024 مجلة البترول
Powered By : Idea World Web