جولة تفقدية لوزير البترول والثروة المعدنية فى مدينة السويسس الباسلة

دعـــم‭ ‬المنظومــــة‭ ‬البتروليـــة‭ ‬فى‭ ‬الســـويــس‭ ‬بمشـــــروعات‭ ‬جديـــدة‭ ‬

 

 

حملت‭ ‬زيارة‭ ‬المهندس‭ ‬طارق‭ ‬الملا‭ ‬وزير‭ ‬البترول‭ ‬والثروة‭ ‬المعدنية‭ ‬لمحافظة‭ ‬السويس‭ ‬الباسلة‭ ‬ف‭ ‬أول‭ ‬أيام‭ ‬شهر‭ ‬يونيه‭ ‬‮٢٠٢٤‬‭ ‬تطورات‭ ‬جديدة‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬الإنتاج‭ ‬وتقديم‭ ‬الخدمات‭ ‬فى‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬وأعرق‭ ‬مراكز‭ ‬صناعة‭ ‬البترول‭ ‬،‭ ‬فقد‭ ‬شهدت‭ ‬الزيارة‭ ‬افتتاح‭ ‬التشغيل‭ ‬التجريبى‭ ‬لمشروع‭ ‬جديد‭ ‬لزيادة‭ ‬الطاقة‭ ‬الإنتاجية‭ ‬بمصفاة‭ ‬تكرير‭ ‬النصر‭ ‬للبترول‭ ‬العريقة‭ ‬والتى‭ ‬تشهد‭ ‬تطويراً‭ ‬غير‭ ‬مسبوقاً‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬تم‭ ‬افتتاح‭ ‬أحدث‭ ‬محطتين‭ ‬لإتاحة‭ ‬خدمة‭ ‬التموين‭ ‬للسيارات‭ ‬بالغاز‭ ‬الطبيعى‭ ‬فى‭ ‬محافظة‭ ‬السويس‭ ‬لتلبية‭ ‬الإقبال‭ ‬المتزايد‭ ‬على‭ ‬الغاز‭ ‬كوقود‭ ‬للسيارات‭ ‬في‭ ‬المحافظة‭ .‬

 

 

توسعات‭ ‬زيادة‭ ‬الطاقة‭ ‬التكريرية‭ ‬فى‭ ‬النصر‭ ‬للبترول‭ ‬تدخل‭ ‬حيز‭ ‬التشغيل

 

وخلال‭ ‬الجولة‭ ‬قام‭ ‬المهندس‭ ‬طارق‭ ‬الملا‭ ‬بتفقد‭ ‬أعمال‭ ‬التطوير‭ ‬بمصفاة‭ ‬تكرير‭ ‬النصر‭ ‬للبترول‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬افتتح‭ ‬التشغيل‭ ‬التجريبى‭ ‬لتوسعات‭ ‬زيادة‭ ‬الطاقة‭ ‬التكريرية‭ ‬لتعظيم‭ ‬المنتجات‭ ‬البترولية‭ ‬عالية‭ ‬القيمة‭ ‬متمثلة‭ ‬فى‭ ‬مشروع‭ ‬تقطير‭ ‬المتكثفات‭ ‬الجديد،‭ ‬والذى‭ ‬تبلغ‭ ‬تكلفته‭ ‬الاستثمارية‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬‮٢‬‭ ‬مليار‭ ‬جنيه‭ ‬،‭ ‬ويهدف‭ ‬إلى‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬إنتاج‭ ‬المتكثفات‭ ‬المصاحبة‭ ‬للغاز‭ ‬وتعظيم‭ ‬القيمة‭ ‬المضافة‭ ‬منها‭ ‬بتحويلها‭ ‬إلى‭ ‬منتجات‭ ‬بترولية‭ ‬عالية‭ ‬القيمة‭ ‬مثل‭ ‬السولار‭ ‬والنافتا‭ ‬اللازمة‭ ‬لإنتاج‭ ‬البنزين‭ ‬عالى‭ ‬الأوكتين‭ ‬والمادة‭ ‬الخام‭ ‬الرئيسية‭ ‬فى‭ ‬بعض‭ ‬مشروعات‭ ‬إنتاج‭ ‬البتروكيماويات‭ ‬علاوة‭ ‬على‭  ‬الكيروسين‭ ‬ووقود‭ ‬الطائرات‭  .‬

وأكد‭ ‬الملا‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬كونه‭ ‬أحد‭ ‬مشروعات‭ ‬وزارة‭ ‬البترول‭ ‬والثروة‭ ‬المعدنية‭ ‬لتعظيم‭ ‬الطاقة‭ ‬الإنتاجية‭ ‬من‭ ‬المنتجات‭ ‬البترولية‭ ‬محلياً‭ ‬والمساهمة‭ ‬فى‭ ‬تقليل‭ ‬جانب‭ ‬من‭ ‬الاستيراد‭ ‬الخارجى‭ ‬وأعبائه‭ ‬فإنه‭ ‬يعكس‭ ‬الاستمرار‭ ‬فى‭ ‬تنفيذ‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬الطموحة‭ ‬لتطوير‭ ‬صناعة‭ ‬تكرير‭ ‬البترول‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬والتى‭ ‬وضعتها‭ ‬الوزارة‭ ‬قبل‭ ‬عدة‭ ‬سنوات‭ ‬وتمضى‭ ‬فى‭ ‬تنفيذها‭ ‬فى‭ ‬مصافى‭ ‬التكرير‭ ‬فى‭ ‬السويس‭ ‬والأسكندرية‭ ‬ومسطرد‭ ‬وأسيوط‭ ‬،‭ ‬مؤكداً‭ ‬أن‭ ‬تنفيذ‭ ‬المشروع‭ ‬الجديد‭ ‬اعتمد‭ ‬على‭ ‬المكون‭ ‬المحلى‭ ‬بنسبة‭ ‬كبيرة‭ ‬تجسيداً‭ ‬لتوجه‭ ‬وزارة‭ ‬البترول‭ ‬لزيادة‭ ‬نسب‭ ‬المكون‭ ‬المحلى‭ ‬فى‭ ‬المشروعات‭ ‬الجديدة‭ ‬لتخفيض‭ ‬التكلفة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تصنيع‭ ‬المكونات‭ ‬والأجزاء‭ ‬الرئيسية‭ ‬فى‭ ‬مراكز‭ ‬التصنيع‭ ‬المحلى‭ ‬لشركة‭ ‬بتروجت‭ ‬التى‭ ‬نفذت‭ ‬أعمال‭ ‬المشروع‭ ‬كمقاول‭ ‬عام‭ ‬ونجحت‭ ‬مؤخراًفى‭ ‬تصنيع‭ ‬مكونات‭ ‬هامة‭ ‬تدخل‭ ‬فى‭ ‬مصافى‭ ‬التكرير‭ ‬مثل‭ ‬فواصل‭ ‬الأملاح‭ ‬وتم‭ ‬الاستعانة‭ ‬بها‭ ‬فى‭ ‬عدة‭ ‬مشروعات‭ ‬والاستغناء‭ ‬عن‭ ‬استيرادها‭ ‬من‭ ‬الخارج‭ ‬وتوطين‭ ‬صناعتها‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬عبر‭ ‬شركة‭ ‬بتروجت‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬يعد‭ ‬المشروع‭ ‬الجديد‭ ‬بالسويس‭ ‬تحديثاً‭ ‬وتطويراً‭ ‬لمصفاة‭ ‬تكرير‭ ‬عريقة‭ ‬تعمل‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬‮١٩١١‬‭ ‬و‭ ‬تعظيماً‭ ‬لقدراتها‭ ‬الإنتاجية‭ .‬

وأوضح‭ ‬الملا‭ ‬أهمية‭ ‬الخطوات‭ ‬التى‭ ‬تم‭ ‬تنفيذها‭ ‬للتعاقد‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬الذى‭ ‬يتميز‭ ‬بطاقة‭ ‬إنتاجية‭ ‬كبيرة‭ ‬تزيد‭ ‬عن‭ ‬مليون‭ ‬طن‭  ‬والمشروعات‭ ‬الأخرى‭ ‬قبل‭ ‬ظهور‭ ‬التحديات‭ ‬العالمية‭ ‬الأخيرة‭ ‬وما‭ ‬نتج‭ ‬عنها‭ ‬من‭ ‬تداعيات‭ ‬وارتفاع‭ ‬تكلفة‭ ‬إقامة‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬النوعية‭ ‬من‭ ‬المشروعات‭ ‬مما‭ ‬كان‭ ‬سيرفع‭ ‬التكاليف‭ ‬والأعباء‭ ‬عند‭ ‬التنفيذ‭ .‬

وأضاف‭ ‬أن‭ ‬تطور‭ ‬أداء‭ ‬مصافى‭ ‬التكرير‭ ‬بالسويس‭ ‬يعكس‭ ‬التطوير‭ ‬والتحديث‭ ‬الكبير‭ ‬الذى‭ ‬اهتمت‭ ‬الوزارة‭ ‬بإدخاله‭ ‬فيها‭ ‬وفى‭ ‬كافة‭ ‬المصافى‭ ‬القائمة‭ ‬على‭ ‬كافة‭ ‬الأصعدة‭ ‬ورفع‭ ‬كفاءتها‭ ‬،‭ ‬موجهاً‭  ‬بالاستمرار‭ ‬فى‭ ‬عمليات‭ ‬التحديث‭ ‬ورفع‭ ‬كفاءة‭ ‬التشغيل‭ ‬بمنظومة‭ ‬العمل‭ ‬وتقليل‭ ‬الفاقد‭ ‬،‭ ‬ولافتاً‭ ‬كذلك‭ ‬إلى‭ ‬التطوير‭ ‬الرقمى‭ ‬فى‭ ‬مصافى‭ ‬التكرير‭ ‬وإدخال‭ ‬التكنولوجيات‭ ‬الرقمية‭ ‬التى‭ ‬رفعت‭ ‬مستوى‭ ‬الأداء‭ ‬،‭ ‬مثل‭ ‬المنظومة‭ ‬الرقمية‭ ‬لإدارة‭ ‬المعامل‭ ‬ونظم‭ ‬تخطيط‭ ‬الموارد‭ ‬وكذلك‭ ‬منظومة‭ ‬البرمجة‭ ‬الخطية‭ ‬لرفع‭ ‬الكفاءة‭ ‬التشغيلية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬والتى‭ ‬يتم‭ ‬الانتهاء‭ ‬من‭ ‬تطبيقها‭ ‬بشكل‭ ‬كامل‭ ‬قبل‭ ‬نهاية‭ ‬العام‭ ‬الحالى‭ ‬فى‭ ‬جميع‭ ‬مصافى‭ ‬التكرير‭  .‬

وشدد‭ ‬الوزير‭ ‬على‭ ‬استمرار‭ ‬الاهتمام‭ ‬والتحديث‭ ‬لمنظومة‭ ‬السلامة‭ ‬داخل‭ ‬مصافى‭ ‬التكرير‭ ‬والتى‭ ‬تعتبر‭ ‬أولوية‭ ‬قصوى‭ ‬وأن‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬بذله‭ ‬من‭ ‬جهود‭ ‬لتحسين‭ ‬هذه‭ ‬المنظومة‭ ‬أتى‭ ‬بثماره‭ ‬فى‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬السلامة‭ ‬وتعزيزها‭ ‬وكذلك‭ ‬تحسين‭ ‬البعد‭ ‬البيئى‭ ‬والتوافق‭ ‬مع‭ ‬البيئة‭ ‬وإقامة‭ ‬وحدات‭ ‬الصرف‭ ‬الصناعى‭ ‬فى‭ ‬المشروعات‭ ‬حفاظاً‭ ‬على‭ ‬البيئة‭ ‬وقد‭ ‬شهدت‭ ‬مصفاة‭ ‬تكرير‭ ‬النصر‭ ‬بالسويس‭ ‬إقامة‭ ‬إحدى‭ ‬هذه‭ ‬المشروعات‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬تقدم‭ ‬المشروعات‭ ‬البترولية‭ ‬بالسويس‭ ‬بعد‭ ‬ماتم‭ ‬بذله‭ ‬من‭ ‬جهود‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬البيئة‭  ‬نموذجاً‭ ‬جيداً‭ ‬للتحول‭ ‬إلى‭ ‬التوافق‭ ‬البيئى‭ ‬وإنهاء‭ ‬حدوث‭ ‬أى‭ ‬مشكلات‭ .‬

واستمع‭ ‬الوزير‭ ‬خلال‭ ‬الزيارة‭ ‬التفقدية‭ ‬إلى‭ ‬شرح‭ ‬من‭ ‬المهندس‭ ‬محمد‭ ‬عبدالله‭ ‬رئيس‭ ‬شركة‭ ‬النصر‭ ‬للبترول‭ ‬حول‭ ‬تطور‭ ‬العمل‭ ‬بالمشروع‭ ‬والذى‭ ‬أوضح‭ ‬أن‭ ‬المشروع‭ ‬استهدف‭ ‬إنشاء‭ ‬وحدة‭ ‬جديدة‭ ‬لتقطير‭ ‬المتكثفات‭ ‬تسهم‭ ‬فى‭ ‬زيادة‭ ‬الطاقة‭ ‬التكريرية‭ ‬لمصفاة‭ ‬تكرير‭ ‬الشركة‭ ‬بواقع‭ ‬‮٢‬ر‮١‬‭ ‬مليون‭ ‬طن‭ ‬سنوياً‭ ‬بعد‭ ‬تشغيل‭ ‬الوحدة‭ ‬الجديدة‭ ‬لترتفع‭ ‬من‭ ‬الطاقة‭ ‬الحالية‭ ‬من‭ ‬‮٥‬ر‮٦‬‭ ‬مليون‭ ‬طن‭ ‬إلى‭ ‬‮٧‬ر‮٧‬‭ ‬مليون‭ ‬طن‭ ‬حيث‭ ‬يتيح‭ ‬المشروع‭ ‬الذى‭ ‬يعد‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬بالشركة‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬خام‭ ‬المتكثفات‭ ‬فى‭ ‬تعظيم‭ ‬معدل‭ ‬إنتاج‭ ‬الشركة‭ ‬من‭ ‬المنتجات‭ ‬البترولية‭ ‬عالية‭ ‬القيمة‭ ‬،‭ ‬وفى‭ ‬الوقت‭ ‬ذاته‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬باقى‭ ‬الوحدات‭ ‬القائمة‭ ‬لتكرير‭ ‬أنواع‭ ‬الخام‭ ‬الأخرى‭ ‬،‭ ‬موضحاً‭ ‬أنه‭ ‬قد‭ ‬تم‭  ‬التشغيل‭ ‬التجريبى‭ ‬للوحدة‭ ‬بعد‭ ‬الانتهاء‭ ‬من‭ ‬تنفيذ‭ ‬الأعمال‭ ‬المدنية‭ ‬بالكامل‭ ‬للمشروع‭ ‬وتشغيله‭ ‬بواسطة‭ ‬شركات‭ ‬مصرية‭ ‬حيث‭ ‬نفذت‭ ‬بتروجت‭ ‬الأعمال‭ ‬كمقاول‭ ‬عام‭ ‬بينما‭ ‬تقوم‭ ‬شركة‭ ‬إيبروم‭ ‬بالتشغيل‭ ‬والدعم‭ ‬الفنى‭ ‬له‭ .‬

وأوضح‭ ‬أن‭ ‬المشروع‭ ‬يتميز‭ ‬بمراعاة‭ ‬كافة‭ ‬أنظمة‭ ‬الأمان‭ ‬والتطفئة‭ ‬الأوتوماتيكية‭ ‬فى‭ ‬حالات‭ ‬الطوارئ‭ ‬وإدخال‭ ‬أحدث‭ ‬أنظمة‭ ‬الإنذار‭ ‬ومكافحة‭ ‬الحريق‭ ‬الآلية‭ ‬بجميع‭ ‬المعدات‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬يتميز‭ ‬المشروع‭ ‬بوجود‭ ‬نظام‭ ‬مراقبة‭ ‬والتحكم‭ ‬فى‭ ‬الانبعاثات‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الساعة‭ ‬CEMS‭ ‬،‭ ‬ونظام‭ ‬التحكم‭ ‬فى‭ ‬الفاقد‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬يتضمن‭ ‬المشروع‭ ‬إقامة‭ ‬شعلة‭ ‬جديدة‭ ‬لمواكبة‭ ‬التوسعات‭ ‬بالشركة‭ ‬وربطها‭ ‬بمنظومة‭ ‬اسكادا‭ ‬الرقمية‭  .‬

 

كما‭ ‬استعرض‭ ‬رئيس‭ ‬شركة‭ ‬النصر‭ ‬للبترول‭ ‬الموقف‭ ‬التنفيذى‭ ‬لمشروع‭ ‬وحدة‭ ‬استرجاع‭ ‬الغازات‭ ‬الجديد‭ ‬الجارى‭ ‬تنفيذه‭ ‬لإنتاج‭ ‬البوتاجاز‭ ‬والذى‭ ‬تنفذه‭ ‬شركة‭ ‬بتروجت‭ ‬وبلغت‭ ‬نسبة‭ ‬تقدم‭ ‬الأعمال‭ ‬به‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬‮٩٣‬‭% .‬

 

 

افتتاح‭ ‬محطتين‭ ‬لتموين‭ ‬السيارات‭ ‬بالغاز‭ ‬الطبيعى‭ ‬فى‭ ‬السويس‭ ‬

 

فى‭ ‬إطار‭ ‬استراتيجية‭ ‬وزارة‭ ‬البترول‭ ‬والثروة‭ ‬المعدنية‭ ‬للانتشار‭ ‬المتواصل‭ ‬لمحطات‭ ‬تموين‭ ‬السيارات‭ ‬بالغاز‭ ‬الطبيعى‭ ‬على‭ ‬مختلف‭ ‬الطرق‭ ‬والمحاور،‭ ‬افتتح‭ ‬المهندس‭ ‬طارق‭ ‬الملا‭ ‬وزير‭ ‬البترول‭ ‬والثروة‭ ‬المعدنية‭ ‬خلال‭ ‬جولته‭ ‬الميدانية‭ ‬بالسويس‭ ‬يرافقه‭ ‬اللواء‭ ‬عبدالمجيد‭ ‬صقر‭ ‬محافظ‭ ‬السويس‭ ‬واللواء‭ ‬أسامة‭ ‬عبدالفتاح‭ ‬مساعد‭ ‬وزير‭ ‬الداخلية‭ ‬مدير‭ ‬الإدارة‭ ‬العامة‭ ‬لمركبات‭ ‬الشرطة‭ ‬واللواء‭ ‬عمر‭ ‬عبد‭ ‬العزيز‭ ‬عضو‭ ‬أمانة‭ ‬تنمية‭ ‬الموارد‭ ‬بصندوق‭ ‬الرعاية‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والصحية‭ ‬لأعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬الشرطة‭ ‬،‭ ‬محطتين‭ ‬جديدتين‭ ‬لتموين‭ ‬السيارات‭ ‬بالغاز‭ ‬الطبيعى‭ ‬تتبعان‭ ‬شركة‭ ‬غازتك‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬افتتح‭ ‬الوزير‭ ‬محطة‭ ( ‬غازتك‭ - ‬مصر‭ ‬للبترول‭ ) ‬بطريق‭ ‬صلاح‭ ‬نسيم‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬افتتح‭ ‬محطة‭ ‬غازتك‭ ‬فى‭ ‬حى‭ ‬الأربعين‭ ‬والمقامة‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬صندوق‭ ‬تحسين‭ ‬خدمات‭ ‬الرعاية‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والصحية‭ ‬لأعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬الشرطة‭ ‬وأسرهم‭ ‬،‭ ‬وتفقد‭ ‬كذلك‭ ‬خدمات‭ ‬المركز‭ ‬المتنقل‭ ‬لتحويل‭ ‬السيارات‭ ‬للعمل‭ ‬بالغاز‭ .‬

وأكد‭ ‬المهندس‭ ‬طارق‭ ‬الملا‭ ‬عقب‭ ‬الافتتاح‭ ‬وتفقده‭ ‬الخدمات‭ ‬المقدمة‭ ‬بالمحطتين‭ ‬لمستخدمى‭ ‬السيارات‭ ‬العاملة‭ ‬بالغاز‭ ‬كوقود‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬المحطات‭ ‬التى‭ ‬يفتتحها‭ ‬قطاع‭ ‬البترول‭ ‬بشكل‭ ‬متواصل‭ ‬فى‭ ‬مختلف‭ ‬الطرق‭ ‬والمحاور‭ ‬يسرت‭ ‬للمواطنين‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬الغاز‭ ‬فى‭ ‬السيارات‭ ‬كوقود‭ ‬أقل‭ ‬تكلفة‭ ‬وموفر‭ ‬لمستخدميه‭ ‬وله‭ ‬مزايا‭ ‬بيئية‭ ‬كونه‭ ‬وقود‭ ‬نظيف‭ ‬،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يتضح‭ ‬فى‭ ‬الإقبال‭ ‬الكبير‭ ‬على‭ ‬تحويل‭ ‬السيارات‭ ‬واستخدام‭ ‬هذا‭ ‬الوقود‭ ‬النظيف‭ .‬

وأكد‭ ‬الوزيرأن‭ ‬توسع‭ ‬قطاع‭ ‬البترول‭ ‬فى‭ ‬إنشاء‭ ‬محطات‭ ‬التموين‭ ‬بالغاز‭ ‬يأتى‭ ‬تشجيعاً‭ ‬وتحفيزاً‭ ‬للمواطنين‭ ‬على‭ ‬تحويل‭ ‬سياراتهم‭ ‬وتيسيراً‭ ‬عليهم‭ ‬،‭ ‬ودعا‭ ‬الوزير‭ ‬المستخدمين‭ ‬والشركات‭ ‬للاستفادة‭ ‬من‭ ‬خدمات‭ ‬المراكز‭ ‬المتنقلة‭ ‬لتحويل‭ ‬السيارات‭ ‬للعمل‭ ‬بالغاز‭ ‬التى‭ ‬وفرها‭ ‬قطاع‭ ‬البترول‭ ‬للتيسير‭ ‬على‭ ‬الراغبين‭ ‬ودعم‭ ‬زيادة‭ ‬معدلات‭ ‬التحويل‭ ‬إلى‭ ‬الغاز‭ ‬الطبيعى‭ ‬ويمكن‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬خدماتها‭ ‬بيسر‭ ‬وسهولة‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الاتصال‭ ‬تليفونيا‭ ‬بالخطوط‭ ‬الساخنة‭ ‬للشركة‭ ‬لتوجيه‭ ‬المركز‭ ‬المتنقل‭ ‬لأماكن‭ ‬المستخدمين‭ ‬والشركات‭ ‬التى‭ ‬تمتلك‭ ‬اساطيل‭ ‬سيارات‭ ‬ترغب‭ ‬فى‭ ‬تحويلها‭ ‬وسيتم‭ ‬التنفيذ‭ ‬فى‭ ‬غضون‭ ‬ساعات‭ ‬قليلة‭  . ‬

وأكد‭ ‬الملا‭ ‬حرص‭ ‬قطاع‭ ‬البترول‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬محافظة‭ ‬السويس‭ ‬الباسلة‭ ‬بمختلف‭ ‬الخدمات‭ ‬لكونها‭ ‬تمثل‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬وأعرق‭ ‬مراكز‭ ‬صناعة‭ ‬البترول‭ ‬،‭ ‬مؤكداً‭ ‬أن‭ ‬قطاع‭ ‬البترول‭ ‬رفع‭ ‬إجمالى‭  ‬المحطات‭ ‬التى‭ ‬تم‭ ‬تشغيلها‭ ‬لخدمة‭ ‬أهالى‭ ‬السويس‭ ‬إلى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬‮١٥‬‭ ‬محطة‭ ‬للتموين‭ ‬بالغاز‭ ‬حتى‭ ‬الآن،‭  ‬وهناك‭ ‬‮٧١‬‭ ‬محطة‭ ‬للوقود‭ ‬تخدم‭ ‬المحافظة‭  ‬،‭ ‬مشيداً‭ ‬بالتعاون‭ ‬المثمر‭ ‬والبناء‭ ‬مع‭ ‬المحافظة‭ ‬فى‭ ‬توفير‭ ‬الخدمات‭ ‬الحيوية‭ ‬لأهالى‭ ‬المحافظة‭ ‬مثل‭ ‬خدمة‭ ‬تموين‭ ‬السيارات‭ ‬بالغاز‭ ‬الطبيعى‭.‬

ومن‭ ‬جانبه‭ ‬أشاد‭ ‬اللواء‭ ‬عبدالمجيد‭ ‬صقر‭ ‬محافظ‭ ‬السويس‭ ‬بالفوائد‭ ‬التى‭ ‬يحققها‭ ‬افتتاح‭ ‬محطتى‭ ‬غاز‭ ‬السيارات‭ ‬الجديدتين‭ ‬فى‭ ‬التيسير‭ ‬على‭ ‬أهالى‭ ‬السويس‭ ‬فى‭ ‬الانتفاع‭ ‬بتلك‭ ‬الخدمة‭ ‬الحيوية‭ ‬وزيادة‭ ‬عدد‭ ‬المحطات‭ ‬التى‭ ‬تتطلبها‭ ‬المحافظة‭ ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬زيادة‭ ‬وتوفير‭ ‬فرص‭ ‬العمل‭ ‬بالمحافظة‭ ‬،‭ ‬مؤكداً‭ ‬استعداد‭ ‬المحافظة‭ ‬بالاتفاق‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬البترول‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬قطع‭ ‬الأراضى‭ ‬لإقامة‭ ‬هذه‭ ‬المشروعات‭ ‬والخدمات‭ ‬التى‭ ‬يستفيد‭ ‬بها‭ ‬أهالى‭ ‬السويس‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬لفت‭ ‬إلى‭ ‬ارتفاع‭ ‬حجم‭ ‬الإقبال‭ ‬على‭ ‬تموين‭ ‬السيارات‭ ‬بالغاز‭ ‬الطبيعى‭ ‬داخل‭ ‬المحافظة‭ ‬

وخلال‭ ‬استعراضه‭ ‬لقدرات‭ ‬المحطتين‭ ‬أوضح‭ ‬المهندس‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬فرحات‭ ‬رئيس‭ ‬شركة‭ ‬غازتك‭ ‬أن‭ ‬شركة‭ ‬غازتك‭ ‬رفعت‭ ‬عدد‭ ‬محطاتها‭ ‬لخدمة‭ ‬محافظة‭ ‬السويس‭ ‬إلى‭ ‬‮١١‬‭ ‬محطة‭ ‬باسم‭ ‬الشركة‭ ‬،‭ ‬وأن‭ ‬المحطة‭ ‬التى‭ ‬تم‭ ‬افتتاحها‭ ‬فى‭ ‬شارع‭ ‬صلاح‭ ‬نسيم‭ ‬بالسويس‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬المحطات‭  ‬والقادرة‭ ‬على‭ ‬خدمة‭ ‬‮٢٠٠٠‬‭ ‬سيارة‭ ‬يومياً‭ ‬للتموين‭ ‬بالغاز‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬‮١٢‬‭ ‬نقطة‭ ‬تموين‭ ‬بالمحطة‭ ‬والتى‭ ‬تبلغ‭ ‬طاقتها‭ ‬‮١٦٠٠‬‭ ‬متر‭ ‬مكعب‭ ‬ساعة،‭ ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬المحطة‭ ‬جرى‭ ‬إقامتها‭ ‬داخل‭ ‬محطة‭ ‬شركة‭ ‬مصر‭ ‬للبترول‭ ‬للتموين‭ ‬بالوقود‭ ‬السائل‭ ‬استمراراً‭ ‬للتعاون‭ ‬الناجح‭ ‬بين‭ ‬الشركتين‭ ‬فى‭ ‬إضافة‭ ‬خدمة‭ ‬التموين‭ ‬بالغاز‭ ‬الطبيعى‭ ‬داخل‭ ‬محطات‭ ‬مصر‭ ‬للبترول‭ ‬والذى‭ ‬أثمر‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬‮١٩٠‬‭ ‬محطة‭ ‬للشركتين‭ ‬وحدهما‭ ‬،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يمثل‭ ‬أحد‭ ‬الحلول‭ ‬العملية‭ ‬غير‭ ‬التقليدية‭ ‬التى‭ ‬تطبقها‭ ‬غازتك‭ ‬للمساهمة‭ ‬بكفاءة‭ ‬وفعالية‭ ‬فى‭ ‬تنفيذ‭ ‬استراتيجية‭ ‬وزارة‭ ‬البترول‭ ‬للانتشار‭ ‬السريع‭ ‬بمحطات‭ ‬الغاز‭ ‬للسيارات‭   .‬

ومن‭ ‬جانبه‭ ‬قال‭ ‬المهندس‭ ‬محمد‭ ‬ماجد‭ ‬رئيس‭ ‬شركة‭ ‬مصر‭ ‬للبترول‭ ‬أن‭ ‬المحطة‭ ‬مثال‭ ‬لنمو‭ ‬الشراكة‭ ‬مع‭ ‬شركة‭ ‬غازتك‭ ‬لإدخال‭ ‬خدمة‭ ‬التموين‭ ‬بالغاز‭ ‬الطبيعى‭ ‬فى‭ ‬محطات‭ ‬مصر‭ ‬للبترول‭ ‬تنفيذاً‭ ‬للحلول‭ ‬التى‭ ‬تبنتها‭ ‬استراتيجية‭ ‬الوزارة‭ ‬،‭ ‬موضحاً‭ ‬أن‭ ‬المحطة‭ ‬تقدم‭ ‬خدمات‭ ‬التموين‭ ‬بالبنزين‭ ‬‮٩٢‬‭ ‬،‭ ‬‮٩٥‬‭ ‬كمنتجات‭ ‬عالية‭ ‬الجودة‭ ‬توفر‭ ‬متطلبات‭ ‬المواطن‭ ‬وحائزى‭ ‬السيارات‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬الأنواع‭ ‬وفى‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬تحقق‭ ‬الجدوى‭ ‬الاقتصادية،‭  ‬كما‭ ‬أشاد‭ ‬بالتعاون‭ ‬الناجح‭ ‬بين‭ ‬محافظة‭ ‬السويس‭ ‬وشركة‭ ‬مصر‭ ‬للبترول‭ ‬والذى‭ ‬أثمر‭ ‬عن‭ ‬تطوير‭ ‬وتقديم‭ ‬مشروعات‭ ‬خدمية‭ ‬جديدة‭ ‬باستمرار‭ ‬تعود‭ ‬بالتفع‭ ‬على‭ ‬الجانبين‭ .‬

افتتاح‭ ‬محطة‭ ‬غازتك‭ ‬للتموين‭ ‬بالغاز‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬صندوق‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬الشرطة‭ ‬

وخلال‭ ‬افتتاح‭ ‬المحطة‭ ‬الثانية‭ ‬للتموين‭ ‬بالغاز،‭ ‬استعرض‭ ‬رئيس‭ ‬شركة‭ ‬غازتك‭ ‬قدرات‭ ‬المحطة‭ ‬الجديدة‭ ‬التى‭ ‬أقيمت‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬صندوق‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬الشرطة‭ ‬وأسرهم‭ ‬بوزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬وتم‭ ‬تشغيلها‭ ‬لتقدم‭ ‬خدماتها‭ ‬فى‭ ‬تموين‭ ‬السيارات‭ ‬بالغاز‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬‮٦‬‭ ‬نقاط‭ ‬تموين‭ ‬إلى‭ ‬نحو‭ ‬‮١٠٠٠‬‭ ‬سيارة‭ ‬يومياً‭ ‬وبطاقة‭ ‬تشغيل‭ ‬‮٨٠٠‬‭ ‬متر‭ ‬مكعب‭ ‬ساعة‭ ‬،‭ ‬وتتميز‭ ‬بتصميم‭ ‬عصرى‭ ‬متطور‭ ‬يوفر‭ ‬مساحة‭ ‬واسعة‭ ‬فى‭ ‬منطقة‭ ‬تموين‭ ‬السيارات‭ ‬ويزيد‭ ‬معدلات‭ ‬الأمان‭ ‬،‭ ‬لافتاً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬محطات‭ ‬التموين‭ ‬بالغاز‭  ‬ثمرة‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬صندوق‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬الشرطة‭ ‬بلغت‭ ‬‮٩‬‭ ‬محطات‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ .‬

 

 

اهم الاخبار
جميع الحقوق محفوظة © 2024 مجلة البترول
Powered By : Idea World Web